الإثنين، 22 رمضان 1440هـ| 2019/05/27م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
المركزي

التاريخ الهجري    29 من شـعبان 1440هـ رقم الإصدار: 1440هـ / 031
التاريخ الميلادي     الأحد, 05 أيار/مايو 2019 م

 بيان صحفي

إعلان نتيجة تحري هلال شهر رمضان المبارك لعام 1440هـ

 

 

﴿شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ

 

الحمدُ للهِ والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ وعلى آلهِ وصحبِهِ ومَن والاه، ومَن تبعَهُ فترسَّمَ خُطاه؛ فجعلَ العقيدةَ الإسلاميةَ أساساً لفكرتِهِ والأحكامَ الشرعيّةَ مِقياساً لأعمالِهِ ومَصدراً لأحكامِهِ، أمّا بعد،

 

أخرجَ البُخاريُّ في صحيحِهِ مِن طريقِ محمدِ بنِ زيادٍ قال: سمعتُ أبا هريرةَ رضي اللهُ عنه يقول: قال النّبيُّ صلّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسلّمَ أو قال: قال أبو القاسمِ صلى الله عليه وآله وسلم: «صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ فَإِنْ غُبِّيَ عَلَيْكُمْ فَأَكْمِلُوا عِدَّةَ شَعْبَانَ ثَلَاثينَ».

 

وبعدَ تحرّي هلالِ رمضانَ المُباركِ بعد غروب يوم الأحد ليلةِ الاثنين فقد ثبتَتْ رؤيةُ الهلالِ رؤيةً شرعيةً وذلك في بعضِ بلادِ المسلمين، وعليه فإنّ غداً الاثنين هو أوّلُ أيّامِ شهرِ رمضانَ المبارك.

 

يأتي هذا الشهر المبارك في أيام نشهد فيها ضراوة الصراع بين الأمة وبين عصابات الحكام الحريصين على خدمة سادتهم في الغرب الكافر المستعمر، فيجتهدون في الجزائر والسودان للحيلولة دون كسر طوق التبعية للغرب، وللحيلولة دون عودة الأمة أمة واحدة تتفيأ ظلال شريعة ربها الذي أمرها بالوحدة وبالاعتصام بكلمة التوحيد، وبرفض كلمة سايكس بيكو المفرقة لصفوف المسلمين... ولئن كان أتباع الغرب من العسكر والساسة تمكنوا حتى الآن من إجهاض موجات الربيع العربي في مصر وتونس وسواها، فإننا في حزب التحرير نهيب بالأمة الإسلامية جمعاء، أن تتخذ الموقف الجلل، الذي يُرضي ربها، ويُبرِئُ ذمتها، ويخلّص أمتها، من هذا الإثم الكبير، والتآمر العظيم، موقفاً يزيل الرجس عن كاهلها، ويعيد العزة إلى ربوع بلادها.

 

لقد سبق لنا القول مرارا إن النصر في "إسقاط النظام" يفرض النصر في إقامة البديل الذي يرضي ربنا، وإلا فلا معنى لنصف ثورة أو انتفاضة تنتهي من حيث بدأت بترقيع النظام السابق والتجديد للعصابة المسيطرة تحت وجوه جديدة بعد إجراء بعض الرتوش المزيفة، فنهيب بالمسلمين أن يضعوا أيديهم المتوضئة بأيدينا في حزب التحرير الذي يخوض صراع الفكر وكفاح السياسة المحتدم، فيكشف خطط الغرب الماكر، ويوضح لكم طريق الإسلام المستقيم، لعل الله يكتب على أيديكم نصراً وتمكيناً، على أن تقيموا الخلافة الراشدة لا غير، ولعل الله يكتب على يدي أمير حزب التحرير العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرّشتَة فتحاً مبيناً، فتبايعونه خليفة لكم على كتاب الله وسنة نبيه الكريم عليه الصلاة والسلام، وتقيمون بها وفيها شرع الله الحنيف، وتحملون دعوة الإسلام مشعل هداية للبشرية جميعا.

 

ويا ضباط الجيوش! اعلموا أن الله ناصر دينه إن لم يكن على أيديكم فعلى أيدي مخلصين يشرفهم بكرامة نصرة دينه، فلا يفوتنكم هذا الشرف العظيم، وانحازوا إلى صف الأمة تفوزوا بمرضاة الله وعز الدنيا والآخرة.

 

كما ويَسُرُّني أن أنقل تهنئتي وتهنئة رئيسَ المكتبِ الإعلاميِّ المركزي لحزبِ التحريرِ وجميعَ العامِلينَ فيه إلى أمير حزب التحرير العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة وجميع المسلمينَ بهذا الشّهرِ الكريم، سائلينَ اللهَ سبحانَهُ أنْ يجعلنا مِنْ عُتقاء شهرِ المغفرةِ والخَيْرات، كما ونسأله سبحانه وتعالى أن يبلغنا ليلةَ القَدْرِ وأن يمُنَّ علينا بأجْرِها.

 

اللهمَّ ربَّ السماواتِ والأرضِ شَرِّفْنا ببيعةِ خليفةِ المسلمينَ في الخلافةِ الراشدةِ الثانية على منهاج النبوة، قريباً غير بعيد، عاجلاً غير آجل...

 

اللهمّ آمينَ آمينَ آمين.  

                                  

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

ليلةَ الاثنين، الأول من شهر رمضان المبارك، لعامِ ألفٍ وأربعِ مئةٍ وأربعين للهجرة.

 

 

المهندس صلاح الدين عضاضة

مدير المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
المركزي
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: 0096171724043
www.hizb-ut-tahrir.info
فاكس: 009611307594
E-Mail: [email protected]

1 تعليق

  • Mouna belhaj
    Mouna belhaj الإثنين، 06 أيار/مايو 2019م 22:47 تعليق

    أهله الله على أميرنا الفاضل وشباب الحزب خاصة والأمة الإسلامية عامة بالخير واليمن والنصر المكين

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع