الإثنين، 22 رمضان 1440هـ| 2019/05/27م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
ولاية باكستان

التاريخ الهجري    5 من رمــضان المبارك 1440هـ رقم الإصدار: 1440 / 55
التاريخ الميلادي     الجمعة, 10 أيار/مايو 2019 م

بيان صحفي

 حكام باكستان عديمو الرحمة
يبقون نفيد بوت في سجون الاختطاف للسنة السابعة على التوالي

 

 

يشهد شهر رمضان، شهر نزول القرآن الكريم، يشهد مرور سبع سنين على اختطاف عبد الله المخلص، الذي يدعو للحكم بما أنزل الله سبحانه وتعالى، المهندس نفيد بوت، الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية باكستان، حيث تم اختطافه في 11 من أيار/مايو 2012، على أيدي رجال الأمن من أمام أطفاله وجيرانه. وفي هذا الشهر الكريم، يمنع حكام باكستان نفيد من العيش مع أسرته، ناهيك عن إخبارهم عن حاله، ومع ذلك، يقدّمون الشاي ويقومون بالإفراج المبكر عن الطيار الهندي المعتدي، أبهيناندان فارثامان، فهل الرحمة مقصورة على أعداء الإسلام والمسلمين وليس على من يدعون إلى الإسلام؟!

 

أيها المسلمون في باكستان، أيها المسؤولون ومخابراتهم على وجه الخصوص! إنّ حكام باكستان يرفضون إطلاق سراح نفيد على الرغم من أن الذي تفوته المغفرة في شهر رمضان فقد حرم من خير كبير، قال صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ هَذَا الشَّهْرَ قَدْ حَضَرَكُمْ وَفِيهِ لَيْلَةٌ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ مَنْ حُرِمَهَا فَقَدْ حُرِمَ الْخَيْرَ كُلَّهُ وَلاَ يُحْرَمُ خَيْرَهَا إِلاَّ مَحْرُومٌ» (ابن ماجه). وحكام باكستان مستمرون في غيّهم، على الرغم من أن الله U قد شدد على تجنب اقتراف المنكرات في رمضان، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إِذَا جَاءَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ وَصُفِّدَتِ الشَّيَاطِينُ» (البخاري). وحكام باكستان يضطهدون نفيد، على الرغم من أن الله سبحانه وتعالى يجيب دعوة الصائم والمظلومين، فقد قال صلى الله عليه وسلم: «ثَلاَثَةٌ لاَ تُرَدُّ دَعْوَتُهُمُ الإِمَامُ الْعَادِلُ وَالصَّائِمُ حَتَّى يُفْطِرَ وَدَعْوَةُ الْمَظْلُومِ يَرْفَعُهَا اللَّهُ دُونَ الْغَمَامِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَتُفْتَحُ لَهَا أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَيَقُولُ بِعِزَّتِي لأَنْصُرَنَّكِ وَلَوْ بَعْدَ حِينٍ» (ابن ماجه). ألا يكفي هذا القمع الآثم الذي طال أمده وأن نطالب بإطلاق سراح نفيد حالا؟! أليس على حكام باكستان أن يفرجوا فوراً عن نفيد بوت لتجنُّب غضب الله عليهم؟! قال الله سبحانه وتعالى : ﴿إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ فِي الأَذَلِّينَ﴾.

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

في ولاية باكستان

 

Pak

 

 

 

 

 

 

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية باكستان
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
Twitter: http://twitter.com/HTmediaPAK
تلفون: 
http://www.hizb-pakistan.com/
E-Mail: [email protected]

1 تعليق

  • Mouna belhaj
    Mouna belhaj الإثنين، 13 أيار/مايو 2019م 02:57 تعليق

    حسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير
    اللهم فرج كربه وفك اسره وانتقم له

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع