الأربعاء، 06 ربيع الأول 1440هـ| 2018/11/14م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
الجولة الإخبارية 2018/11/08م

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

الجولة الإخبارية

2018/11/08م

 

 

 

العناوين:

 

  • · مقتل 14 مدنيا بينهم خمسة أطفال وخمس نساء في غارات لقوات التحالف على مواقع في شرق سوريا
  • · الأجهزة الأمنية المصرية تنتقم لضحايا حافلة المنيا الأقباط
  • · الأمم المتحدة: اليمن جحيم حي وطفل يموت كل 10 دقائق

 

التفاصيل:

 

مقتل 14 مدنيا بينهم خمسة أطفال وخمس نساء في غارات لقوات التحالف على مواقع في شرق سوريا

 

قتل 14 مدنيا على الأقل السبت في غارات لقوات التحالف بقيادة أمريكا على مواقع في آخر جيب لتنظيم الدولة الإسلامية شرق سوريا، حسب ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "إن 14 مدنيا بينهم خمسة أطفال وخمس نساء قتلوا في غارات لطائرات التحالف الدولي على بلدات هجين والسوسة والشفعة"، الواقعة في محافظة دير الزور شرق سوريا على الضفاف الشرقية لنهر الفرات. وأضاف عبد الرحمن أن عدد الضحايا مرشح للارتفاع "بسبب وجود جرحى بحالات الخطر". كما أوضح أن "تسعة عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا في قصف لطائرات التحالف على مناطق أخرى من الجيب نفسه".

 

لا يزال حقد أمريكا وحلفها المجرم يلغ بدماء أهل الشام ولا تزال قاذفاتها تقصف بحممها على أهل الشام العزل مما أدّى لسقوط عدد من الشهداء، بحجة استهداف مناطق يوجد فيها تنظيم الدولة، ولكن الكل يعلم أن رأس الإجرام في العالم أمريكا وحلفها لا تحتاج لحجة لتسفك دماء أهل الشام وهي التي أوعزت لعملائها بالبطش والتنكيل بالشام وأهله واستخدام كافة أنواع الأسلحة تحت غطائها الأممي من كيماوي الغوطة الذي كانت حصيلته مئات من الأطفال والنساء والشيوخ ومجازر يندى لها الجبين من براميل وصواريخ عنقودية وفراغية وقذائف بشتى أنواعها. كل هذه الممارسات اتبعتها أمريكا كاشفة فاضحة لكل العملاء الذي يسيرون حسب الأدوار التي ترسم لهم من رأس الإجرام أمريكا، ولم تنطل عليهم خدعة أصدقاء الشعب السوري، هذه الخدعة التي ما لبثت أن فضحتها على رؤوس الأشهاد وهي ترى طائرات التحالف الإجرامي التي تنطلق من قاعدة إنجرليك من أرض الحليف الوفي لها الذي يدعي زوراً وبهتاناً أنه حفيد العثمانيين ويتباكى على صورة طفل جرفته الأمواج على شواطئ سواحل دولته التي فر هارباً منها، والذي صرح سابقاً أنه لن يسمح بحماة ثانية والآن يشاهد مجازر تقوم بها طائرات التحالف التي تتذخر وتتجهز برعايته وتحت كنفه.

 

---------------

 

الأجهزة الأمنية المصرية تنتقم لضحايا حافلة المنيا الأقباط

 

تمكنت القوات الأمنية المصرية من تصفية 19 (إرهابيا) من المتورطين بالهجوم الدامي على حافلة للأقباط كانت متوجهة نحو دير الأنبا صموئيل بمحافظة المنيا المصرية. وقالت وزارة الداخلية اليوم الأحد، إنه تم مداهمة وكر (إرهابي) غربي محافظة المنيا، دون ذكر متى وقعت الاشتباكات، وأسفرت عن مصرع العناصر (الإرهابية) الـ19. وأضافت الوزارة في بيان لها أن المشتبه بهم كان بحوزتهم أسلحة نارية، وكمية من الطلقات، وبعض الأوراق التنظيمية. وقتل 7 أشخاص بينهم 6 من عائلة واحدة وأصيب 14 آخرون، يوم الجمعة، جراء هجوم شنه مسلحون على حافلة للأقباط تعرضت لإطلاق نار كثيف عندما كانت متوجهة نحو دير الأنبا صموئيل بمحافظة المنيا المصرية قادمة من محافظة سوهاج.

 

إنّ المتبصر في جهود نظام مصر العميل لأمريكا، يرى أنها خدمة لأجندات أمريكا ومشاريعها، التي تضمن بقاء كيان يهود وحمايته. بينما لو بذل جيش مصر ربع جهود نظامه من أجل الإطاحة بعملاء أمريكا من عسكريين ومدنيين ومبايعة خليفة يوحد الأمة، بدلا من أن يحارب المسلمين، لكان تحرير مصر من العملاء أهون من الأعمال الأمنية التي تستهدف أهل مصر والمنطقة خدمة لأمريكا. لذلك لا بد من تحرك حقيقي وواضح للجيش المصري والمخلصين منهم لقلع سطوة النظام المصري العميل لأمريكا والعمل على إسقاطه وكل من يؤيده وإقامة حكم الإسلام على أنقاضه. إن كل الطاقات والجهود في أهل مصر خاصة وفي الأمة الإسلامية عامة يجب أن تتجه نحو ذلك الهدف العظيم وإقامة خلافة راشدة على منهاج النبوة تعيد الأمور إلى طبيعتها الحقيقية.. سلطان للأمة وتحكيم لشرع الله ومقدسات محررة طاهرة ورسالة نور ورحمة تنشر للعالم.

 

--------------

 

الأمم المتحدة: اليمن جحيم حي وطفل يموت كل 10 دقائق

 

جددت الأمم المتحدة الأحد مطالبة أطراف الأزمة اليمنية بوقف الحرب، كاشفة في الوقت ذاته عن أرقام وإحصائيات مرعبة فيما يتعلق بمصير الأطفال في هذا البلد الذي وصفت بـ"الجحيم الحي". وفي مؤتمر صحفي في العاصمة الأردنية عمان، قال المدير الإقليمي لمنظمة اليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خيرت كابالاري، إن اليمن يشهد موت طفل كل عشر دقائق و30 ألف طفل سنويا. وأضاف المسؤول الأممي أنه "ليس جحيما فقط لـ50 أو 60% من الأطفال في اليمن بل جحيم حي لكل ولد أو بنت في هذا البلد"، مضيفا: "هناك 400 ألف طفل تحت سن الخامسة يعانون اليوم سوء التغذية الحاد الوخيم، و30 ألف طفل تحت سن الخامسة يموتون كل عام نتيجة أمراض كان يمكن منعها".

 

غالباً ما تكون المجاعات نتيجة لأسباب بيئية، مثل قلة الأمطار أو قلة المحاصيل ولكن في وقتنا الحالي، فإن الحرب هي السبب البارز. إن المجاعات تؤدي إلى سوء التغذية والجوع والموت. من المؤكد أن المجتمع الدولي يسهل المجاعة في اليمن، فالأسلحة التي يستخدمها التحالف الذي تقوده السعودية لقصف بلد هو في الأصل من البلاد غير المتطورة، يتم توفيرها من قبل أمريكا وأوروبا، حيث يبيعون هذه الأسلحة وهم على معرفة تامة بكيفية استخدامها. إن صورة المجتمع الدولي الحالي وأنظمته التي تحكم العالم واضحة للجميع عندما نشاهد الأزمة في اليمن. فبينما تستنكر المنظمات غير الحكومية والجمعيات الخيرية تصرفات الحكومات وتناشد الجمهور العام بتقديم المساعدات والتبرعات، فإننا نرى بوضوح كيف أن قوى العالم غير متأثرة بتاتاً بالأزمة في اليمن لأنها هي التي خلقت وأوجدت هذه الأزمة من خلال دعمها للسعودية وحلفائهم ببيعهم الأسلحة لتغذية هذا الصراع وأيضاً يتجاهلون الفظائع التي ترتكب في اليمن.

آخر تعديل علىالخميس, 08 تشرين الثاني/نوفمبر 2018

وسائط

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد الإسلامية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع